تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
الاصدار السابق للموقع الإلكتروني
25
جدة
مشمس
C 28.8
C 24.8
خليص
مشمس
C 32.9
C 22.9
الكامل
مشمس
C 33
C 23.1
4 ديسمبر 2023

جامعة جدة تُطلق فعاليات ملتقى القانون الشامل

برعاية صاحب السمو الأمير سعود بن عبدالله بن جلوي محافظ جدة، أطلقت جامعة جدة ممثلة في كلية القانون والشريعة بالتعاون مع هيئة المحامين، بمركز المؤتمرات بالجامعة اليوم، "ملتقى القانون الشامل" والمعرض المصاحب له، بمشاركة أكثر من 20 جهة مشاركة بأجنحة للتعريف بخدماتها.
ويهدف الملتقى, الذي يستمر يومين, إلى مناقشة المستقبل المهني لتخصص القانون والمهارات التي يتطلبها سوق العمل في ضوء ما يشهده المجال من تطور متسارع من خلال مختصين في القانون وشخصيات مؤثرة، كما تتقاطع أهداف الملتقى مع مستهدفات رؤيتها "الجامعة السعودية الحديثة"، وبصفة خاصة برنامجي تمكين الخريجين وجامعة بلا أسوار .
وبدأ الملتقى بكلمة افتتاحية لمعالي رئيس جامعة جدة الدكتور عدنان الحميدان، قدّم خلالها شكره لسمو محافظ جدة لرعايته ودعمه فعاليات الملتقى، وللجهات المشاركة، وكلية الشريعة والقانون، وطلاب القانون، عاداً مجال القانون من أهم المجالات، ومؤكداً ضرورة إقامة ملتقيات ومؤتمرات للقانون وذلك لأهمية المرحلة الانتقالية الملحوظة في مجال القانون والقضاء، حيث صدور عدد من القوانين في هذا الشأن خلال السنوات الاخيرة، والتي من شأنها تُسهل الاداء القانوني وتوضح عمل المحامين.
من جانبه, أوضح عميد كلية الشريعة والقانون الدكتور محمد المقاطي، أن الملتقى يناقش قضايا علمية وعملية ويضم الجهات والمؤسسات وكليات القانون بمنطقة مكة المكرمة والمحامون وطلاب القانون بهدف المساهمة في تنمية وتطوير المجال القانوني، مشيراً إلى أن الملتقى يحفل بالعديد من الجلسات الحوارية التي تضم نخبة القانونيين، وورش عمل تسلط الضوء على القضايا المعاصرة ومعرض مصاحب مكون من أكثر من 20 جناحاً يضم العديد من الجهات الحكومية وجهات التوظيف، وجناحا خاص لتقديم الاستشارات القانونية.
بدوره, أبان المشرف العام على الأمانة العامة للهيئة السعودية للمحامين الدكتور علاء ناجي، أن عام 2023م مليئًا بالفعاليات والمؤتمرات والملتقيات القانونية غير المسبوقة بدءاً بمارثون التطوع القانوني والملتقى المساعد له، ثم الملتقى السعودي للقانون مروراً بالفعاليات القانونية التي تقيمها لجان المحامين في مختلف مناطق المملكة وانتهاءً بهذا الملتقى المُثري.
يُذكر أن الملتقى يشهد تنظيم حزمة من الجلسات الحوارية والمحاضرات العلمية، بالإضافة إلى استشارات خاصة بمجال الابتعاث في مجال القانون، كما يتضمن المعرض جناحاً خاصاً لتوفير قبولات برامج اللغة والدراسات العليا في الخارج.